الثلاثاء، 10 يوليو، 2012

هل تحب أمك....؟



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
هل تحب أمك ..؟؟كيف تعامل الأم
إذا أنت تحب أمك.. إقرأها 

ما الأجمل من هذا كله... ؟؟ من الجميل أن يكون لديك مرسيدس جديدة ومن الرائع أن تكون لديك فيلا عظيمة وزوجة جميلة وأموال لا حصر لها ولكن 
الأجمل من هذه كله أن تكون لديك أم تقبلها كل صباح فتقول : الله يرضى عليك يا ولدي .. 
يخجل الكثير من الأبناء من أمهاتهم ..
ويحسون بالخزي وهم يمشون معها ..
أو يأخذونها إلى مكان ما ..
وعلى العكس تماما تفتخر الأم عندما يأخذها ولدها إلى السوق أو إلى بيت أحد الأقارب 
فعلا ما أروع الأمهات ..
وما أقسى الأبناء .. 
قبل أن تزوج ابنتك لأحد الشباب المتقدمين لطلب يدها لا تسأل عن أخلاقه ودينه وأصله وماله ووظيفته فقط .. ولا تنسى سؤالا مهما ..

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
هو : كيف يعامل الولد أمه وأباه ؟ ! كل واحد يفكر في إرسال هدية لزوجته أو لصديق عزيز الله يخلي المصلحة ولكن هل يفكر أحدنا بمفاجأة أمه بهدية ؟ ! 
ربما لا تعرف حجم الحب الذي يكنه قلب أمك لك ولكن عندما تتزوج وتنجب الأبناء ستعرف مقدار الحب الذي يكنه الآباء لأبنائهم 
وإذا لم تحس بعد ذلك بمقدار الحب الذي أحدثك عنه الآن 
فتأكد يا عزيزي بأن قلبك هو مجرد صخرة صماء ! 

في الحقيقه هذه أم ولقد ماتت بين يدي ولدها

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ولكــــــــن لحظــــــــــــه ..
كما ترون لم ولن ينسيها شيء حتى عند الاحتضار

ان تمسح تلك الدمعة على خد حبيبها

لتسطر على وجه التاريخ قصه حب حقيقيه ولو بيدها

ان تبتلعها الارض ولم يرها ولدها في ذلك الموقف

رفعت كفها وكأنها تقول انت المهم انت ابني من سيرعاك ويهتم بك ؟من سيستمع لهمومك هذه الليلة ؟
من سيطبخ لك ما تحب وتشترط فيه ؟ اين ستغسل ملابسك ؟
وداعـــــــــــــــــا يازينة الحياه وداعا ....

كل شيء يعوض في هذه الدنيا ..

زوجتك ستطلقها أو تموت وتتزوج من هي أفضل منها ..
أبناؤك ستنجب غيرهم ..
أموالك ستجمع غيرها ..
ولكن أمك .............

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
هي الشيء الذي إذا ذهب لا يعود أبدا !! 

بعض الأبناء يعتقدون أن الأم مجرد خادمة تطبخ وتنظف وتوقظ في الصباح ولكن الفرق الوحيد بينها وبين الخادمة هو أن الخادمة تأخذ راتبا 
والأم تعمل ليلا ونهارا وببــــلاش !! 

بعض الأبناء لم يعرفوا قيمة أمهاتهم بعد 

كما أنهم لن يعرفوا إلا عندما تأتي زوجة 

الأب أو تنتقل روح أمهم إلى ربها ! 

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

كم واحد منا يقبل يد أمه كم واحد منا يقبل رأسها كم واحد منا يكلمها باحترام وأدب 
لو نظر كل واحد منا إلى أسلوب تعامله مع أمه 
لوجد نفسه عاقا وجاحدا ومجرما كم هو حقير هذا الإنسان ! 

يشهد التاريخ أن كل من عق أمه لم يرَ الخير والسعادة في حياته 
كما يشهد التاريخ أن كل من أساء إلى أمه أساء إليه أبنائه بالمثل او زياده
والعكس صحيــــــــــــــح
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

قال رسول الله صلى الله عليه وآله الاطهار:
{ من دعا إلى هدىً، كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك منأجورهم شيئاً، ومن دعا إلى ضلالةٍ، كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه لا ينقص من آثامهم شيئاً }
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

منقول